الأثنين 2020/05/11

عمليات اغتيال جديدة تضرب قوات الأسد في درعا

تتواصل عمليات الاغتيال في درعا، بالتزامن مع استمرار السخط الشعبي على نظام الأسد وممارساته.

وأفادت "شبكة أخبار درعا وريفها" اليوم الاثنين أنه تم العثور على جثة عنصر يتبع لفرع الأمن العسكري بقوات النظام على طريق الشياح في درعا البلد يدعى "علاء غسان أبو شهاب".

ويأتي ذلك بعد العثور على جثة شاب يدعى "سفيان خير الله العبد" بجانب الشركة الليبية في بلدة جلين وينحدر من بلدة تل شهاب بريف درعا الغربي بعد يومين على اختطافه من البلدة، ولم تذكر الشبكة ما إذا كان مدنياً أو ينتمي لقوات النظام.

إقرأ أيضا..

غضب شعبي شرق درعا ضد تسلط “مخابرات الأسد” (صورة)

وشهدت بلدة الغارية الشرقية بريف درعا الشرقي أمس الأحد احتجاجات من قبل شبانٍ قطعوا بعض الأحياء، وأضرموا النيران في شوارعها، وذلك على خلفية قيام عنصر ينتمي لفرع "المخابرات الجويّة" بقوات النظام بمضايقة إحدى الفتيات والتعرض لها لفظياً، ما أثار غضب عدد من شبان البلدة ودفعهم لضرب العنصر.