منذ 1 دقائق

عقوبات أمريكية جديدة تستهدف أسماء الأسد وكيانات وأشخاص آخرين

فرضت الولايات المتحدة، الثلاثاء، عقوبات جديدة على نظام الأسد حيث استهدفت مصرف سوريا المركزي، وأدرجت عددا من الأفراد والكيانات على القائمة السوداء، ضمن مساع مستمرة لقطع التمويل عن نظام بشار الأسد.

 

وتأتي تلك الإجراءات في أعقاب سلسلة عقوبات فرضتها واشنطن على سوريا هذا العام، وتمثل ضغطا من الولايات المتحدة لدفع دمشق للعودة إلى المفاوضات التي تقودها الأمم المتحدة، لإنهاء الحرب التي بدأت قبل نحو 10 سنوات.

 

وقال وزير الخارجية الأميركية، مايك بومبيو، إن وزارته فرضت عقوبات على أسماء الأسد، زوجة بشار الأسد، المولودة في بريطانيا، لدورها في عرقلة الجهود الرامية إلى حل سياسي للحرب، إلى جانب عدد من أفراد أسرتها.

 

 

وهذه المرة الثانية التي تفرض فيها واشنطن عقوبات على أسماء الأسد، إذ كانت أول مرة في حزيران الماضي.

 

وأكد بومبيو في بيان صحفي "ستواصل الولايات المتحدة السعي من أجل محاسبة من يطيلون أمد هذا الصراع".

 

من جانبها، قالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان منفصل إن العقوبات الجديدة تضيف فردين وتسعة كيانات تجارية ومصرف سوريا المركزي إلى قائمة العقوبات.

 

 

ويخضع نظام الأسد لعقوبات من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي أدت إلى تجميد الأصول الأجنبية المملوكة للدولة ومئات الشركات والأفراد.

 

وتحظر واشنطن بالفعل الصادرات إلى سوريا واستثمار الأميركيين هناك، فضلا عن المعاملات المتعلقة بمنتجات النفط والغاز.

 ورصد موقع الجسر أسماء الشخصيات والكيانات التي فرضت عليها واشنطن العقوبات وهم:

1. أسماء الأخرس (الأسد)

2. إياد الأخرس

3. فواز الأخرس

4. فراس الأخرس

5. سحر عطري الأخرس

6. لينا محمد نذير الكناية

7. كفاح ملحم

الكيانات

1. العامر للتطوير والاستثمار العقاري

2. العامر لصناعة الإسمنت والبلوك والبلاط

3. العامر لتصنيع البلاستيك

4. الليث الذهبي لخدمات النقل والشحن

5. مصرف سوریا المركزي

6. شركة ارض الخير

7. شركة ليتيا

8. شركة ليا

9. شركة الطبیات المتعددة

10. شركة سوران