الأربعاء 2019/12/04

عشرات القتلى والجرحى.. خسائر جديدة للنظام في إدلب

قتل وأصيب العشرات من قوات النظام والمليشيات الموالية له بهجوم مباغت للفصائل في ريف إدلب، اليوم الأربعاء.

ونقلت شبكة "إباء" التابعة لهيئة تحرير الشام عن "مصدر عسكري" أن أكثر من 10 قتلى و20 جريحاً من قوات النظام قتلوا بعد هجوم مباغت لـ "جيش أبي بكر الصديق" في محور أم التينة جنوب شرقي إدلب، مشيرة إلى أن عدد القتلى مرجح للزيادة.

وكانت الجبهة الوطنية للتحرير صدت أمس الثلاثاء هجوماً لقوات النظام في محور أم التينة وأوقعت عدداً من القتلى والجرحى في صفوفهم عقب استهدافهم بالمدفعية الثقيلة، بحسب ما أعلنت على معرفاتها الرسمية.

وأمس الثلاثاء أيضاً.. قُتل ضابط برتبة عقيد من قوات النظام خلال المعارك الدائرة مع الثوار في جبهات إدلب الجنوبية الشرقية.

وقالت صفحات موالية للنظام إن العقيد في قوات الأسد طارق حمدي والذي يشغل قائد "كتيبة الدبابات" في اللواء "١٢٤ حرس جمهوري" لقي مصرعه في محور أبوالضهور في إدلب.

وكانت الفصائل الثورية أعلنت مقتل العشرات من قوات الأسد خلال المعارك في محاور ريف إدلب الجنوبية الشرقية خلال الأسبوع الجاري، وذلك بعد هجمات متتالية لقوات النظام لاستعادة مناطق خسرتها أمام الثوار مؤخراً.