الأحد 2019/11/24

عالم رياضيات بارز يعتزم الترشح لرئاسة سوريا

أعلن عالم الرياضيات السوري البارز، جمال أبو الورد، في حديث خاص لموقع "عربي21" نيته التقدم للانتخابات الرئاسية المقبلة في سوريا بعد إحراز الحل السياسي.

وشدد كذلك على رفضه تقديم اسمه منافسا لبشار الأسد "لما في ذلك من إصباغ للشرعية على حكم الأسد"، وفق قوله.

وقال أبو الورد، الذي سبق أن اكتشف العديد من القوانين الجديدة في مجال علم الرياضيات، والحاصل على شهادة "عالم" من مكتب البحث العلمي في سوريا في عام 2004، إن الحديث عن انتخابات رئاسية جديدة في سوريا، لا يعد حديثا سابقا لأوانه، لأن صلاحية الأسد باتت بحكم المنتهية على الصعيدين السوري والدولي.

وأَضاف أن الدول الفاعلة في الشأن السوري، بدأت بتصنيع رئيس جديد للبلاد، وتحديدا روسيا التي يتم تداول أسماء شخصيات لشغل منصب الرئاسة، معتبرا أن "ترشحه وغيره، سيقطع الطريق على تلك المخططات".

وأشار أبو الورد، إلى قيام وسائل الإعلام روسية، بطرح أسماء جديدة خلفا لبشار، من بينها العميد سهيل الحسن، الملقب بـ"النمر"، مضيفا: "مكان هذه الشخصيات المتورطة بالدم السوري، والأسد كذلك، في محكمة الجنايات الدولية".

وقال إن "الثورة السورية أسقطت الشرعية عن نظام الأسد، منذ أيامها الأولى، غير أن وقوع سوريا تحت الاحتلال الروسي والإيراني، أسهم في تثبيت نظام الأسد".

وأكد أبو الورد، أنه سيقدم نفسه للانتخابات الرئاسية القادمة التي ستكون بقرار أممي، لافتا إلى وجود توجه دولي لحسم الملف السوري، وإزاحة الأسد من السلطة ومن المشهد السوري. ومضى قائلا "سأشارك بصفة مستقل، وهدفي خدمة سوريا، وإعادتها إلى سكة الحياة".

يشار إلى أن جمال أبو الورد، الملقب بـ"خوارزمي العصر"، مولود في عام 1971، في قرية كفرجالس بريف إدلب، واكتشف ما يزيد على 42 قانونا وقاعدة في علم الرياضيات لم تكن موجودة من قبل، منها 17 قاعدة في جبر الأعداد، و12 في التحليل الرياضي والهندسي، و13 قانونا بعلاقة المثلثات.

وبعد دخوله تركيا لاجئا، منحه الرئيس التركي الجنسية التركية، "تقديرا لمساهماته في مجال الرياضيات"، ليكون من أوائل اللاجئين السوريين الذين حصلوا على الجنسية التركية.