الأربعاء 2021/03/17

ضربات إسرائيلية مكثفة على محيط دمشق.. ما المناطق المستهدفة؟

شنّت طائرات الاحتلال الإسرائيلي هجوماً جديداً في محيط مدينة دمشق بعد منتصف ليل الثلاثاء ـ الأربعاء.

 

وذكرت شبكة "صوت العاصمة" المحلية أن 5 غارات إسرائيلية استهدفت شحنة أسلحة وصلت مطار دمشق الدولي، عبر خطوط “فارس قشم إير” الإيرانية في تمام الساعة 11 من صباح الثلاثاء.

 

وأكّد شهود عيان وقوع انفجارات في محيط مطار دمشق الدولي بعد الغارات الإسرائيلية، وسط ترجيحات بأن تكون ناجمة عن انفجار مستودعات ذخيرة.

 

وخلال الغارات، قالت الشبكة إنه تم إطلاق كثيف للمضادات الجوية من جبل المانع و"الفرقة الأولى" و"الفرقة السابعة" التابعة للنظام، كما أطلقت "الفرقة الأولى" في الكسوة أجهزة الإنذار بعد الغارات الجوية المتتالية.

 

وكانت وكالة "سانا" الناطقة باسم النظام قالت إن المضادات الجوية تصدّت للغارات الإسرائيلية في سماء دمشق، فيما أكد موقع "هاشتاغ سوريا" أن القصف استهدف مطار دمشق الدولي.

 

جدير بالذكر أن إيران تستخدم محيط مطار دمشق الدولي الذي شهد استهدافات إسرائيلية أكثر من مرة كمنطقة لتخزين شحنات من الأسلحة بشكل مؤقت، تمهيداً لنقلها إلى مستودعات أخرى.

 

وكشف "صوت العاصمة" في وقت سابق، عن تحويل المليشيات الإيرانية لحاويات تابعة للأمم المتحدة، وأخرى تتبع لشركة “DHL” قرب مطار دمشق الدولي، إلى مستودعات للأسلحة.

 

وعادة ما يشن الاحتلال الإسرائيلي هجمات جوية أو صاروخية ضد مواقع للمليشيات الإيرانية في سوريا، وخاصة في الجنوب وريف حمص الشرقي، في إطار "الحرب على النفوذ الإيراني"، وذلك في وقت تمددت فيه المليشيات الإيرانية في عدة مناطق بالجنوب السوري تحت أنظار قوات الاحتلال، وباتفاقات غير معلنة.