الأحد 2019/12/01

ضحايا مدنيون بغارات النظام والاحتلال الروسي في الريف الإدلبي

سقط ضحايا مدنيون، اليوم الأحد، في عدة مناطق بريف إدلب، جراء غارات لمقاتلات نظام الأسد والاحتلال الروسي.

وقتل مدنيان بغارات متواصل لنظام الأسد في قرية "تل كرسيان" شرق إدلب، فيما سقط جرحى مدنيون بقصف لمقاتلات الاحتلال الروسي على مدينة سراقب وقرية الشيخ إدريس بالمنطقة نفسها.

ومنذ صباح اليوم تعرضت أطراف مدينتي إدلب ومناطق كفرنبل وكفروما، وكفر سجنة والبرسة، ومعرة حرمة، جنوب وشرق المحافظة، لغارات مشتركة من مقاتلات الأسد والاحتلال الروسي.

وفي إطار تطورات معركة "ولاتهنوا" التي أطلقتها الفصائل المقاتلة يوم أمس، قال ناشطون إن الفصائل صدت محاولة تقدم للنظام على بلدتي رسم الورد واعجاز في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وكبدت قوات النظام خسائر عديدة في الأرواح والعتاد، وأضافوا إن الفصائل استهدفت رتلاً للنظام في قرية الحيصة بالريف نفسه كان يحاول التقدم باتجاه بلدة رسم الورد.