الآن

صور صادمة.. اليونان تعيد اللاجئين شبه عراة إلى تركيا

نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا للاجئين قالوا إنهم تعرضوا للضرب على أيدي عناصر من قوات الأمن وحرس الحدود اليونانيين قبل إعادتهم شبه عراة إلى الأراضي التركية.

ويظهر في الصور التي نشرها الناشطون العشرات من اللاجئين وهم في حالة يرثى لها، بعد تعرضهم للضرب وسرقة كل ما بحوزتهم من قبل الأمن اليوناني.

وكان عشرات آلاف اللاجئين والمهاجرين توافدوا إلى الحدود البرية لتركيا مع اليونان وبلغاريا، العضوتين في الاتحاد الأوروبي، بعدما فتحت أنقرة حدودها وسمحت للمهاجرين بالوصول إلى أوروبا، رداً على مقتل عشرات الجنود الأتراك بقصف لقوات النظام في إدلب، واستمرار موجة النزوح فيها.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن الغرب منافق جدا في موضوع اللاجئين، حيث سارع لمد يد العون إلى اليونان بتقديم سبعمئة مليون يورو، في حين يتجنب تقاسم الأعباء مع تركيا، لافتا إلى أن المستشارة الألمانية كانت وعدت بتقديم 25 مليون يورو لتركيا لدعم اللاجئين، ولم يتم تنفيذ ذلك بعد.

كما استنكر أردوغان محاولات خفر السواحل اليوناني إغراق قوارب اللاجئين، وأشار إلى أنها ممارسات وحشية عديمة الرحمة.