الأثنين 2019/07/22

صحيفة عبرية: إيران تسعى لتسليح نظام الأسد و”حزب الله” عن طريق البحر

كشفت صحيفة عبرية اليوم الإثنين، إن إيران تنقل الأسلحة إلى نظام الأسد ومليشيا” حزب الله” اللبناني عن طريق البحر، لتجنب الهجمات التي تشنها "إسرائيل" على قوافلها البرية.

وبحسب ما نشرت "صحيفة هآرتس"، فإن الهجمات التي نُسب بعضها إلى "إسرائيل" ورمت إلى منع إيران من ترسيخ نفوذها في سوريا ونقل المعدات إلى لبنان، قد دفعت الإيرانيين إلى تفضيل شحن جزء من الأسلحة عن طريق البحر.

ولفتت الصحيفة إلى أن "إسرائيل" قررت نصب حاجز بحري في البحر المتوسط عند ميناء إيلات العسكري لحمايته، وللحد من حركة الملاحة المدنية حوله.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن مسؤولين، لم تذكرهم، في وزارة دفاع الاحتلال الإسرائيلي، قولهم إن إيران غالباً تفضل تجنب المواجهة المباشرة مع "إسرائيل" في عرض البحر، وإنها ترغب في العودة إلى طاولة المفاوضات لوضع حد للعقوبات المفروضة على البلاد، والتي أُعيد فرضها منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي.

ويرى المسؤولون أنه على الرغم من التوترات الإيرانية الأخيرة مع الولايات المتحدة وبريطانيا في عرض البحر عند مضيق هرمز، فإن "إسرائيل" قد لا تتأثر بشكل مباشر في هذه المرحلة، غير أنهم حذروا كذلك من خطر أن تصيب الصواريخ الدقيقة، في حالة نشوب حرب، السفن البحرية والتجارية "الإسرائيلية".

وكانت وسائل "إعلام إسرائيلية" قد ذكرت أن "إسرائيل" قررت رفع مستوى الحماية والأمن لسفنها في ظل التوتر القائم في الخليج عقب احتجاز الإيرانيين ناقلة نفط بريطانية، وكذلك مهاجمة ناقلات نفط عدة في وقت سابق من شهر حزيران/يونيو الماضي.