الأحد 2021/10/24

صحيفة إسرائيلية: الهجوم على قاعدة أمريكية في سوريا رسالة إيرانية

رأت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أن الهجوم الأحدث على قاعدة "التنف" العسكرية الأميركية في سوريا، "بمنزلة رسالة لإسرائيل والولايات المتحدة من إيران بأنها مستعدة للحرب"، معتبرة أن الهجوم "يشير إلى تصاعد في سياسة فيلق القدس الإيراني في المنطقة، وربما يهدف إلى الضغط على واشنطن بشأن العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران".

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أن "تغير طبيعة الحرب في سوريا يشتمل على تغيير في أنماط النشاط الإسرائيلي بالمنطقة ضمن إطار سياسة (المعركة بين الحروب)، التي تهدف إلى وقف التمدد الإيراني في سوريا".

ولفتت إلى أن قاعدة "التنف" بالنسبة لإسرائيل بقيت خارج الحرب في سوريا، لأن القوات فيها عملت ضد "داعش" بالأساس، ولأنها بعيدة عن قواعد الميليشيات الموالية لإيران.

وأوضحت أن الهجوم على القاعدة يرتبط بالغارات الإسرائيلية، خلال الأشهر الماضية، ضد قواعد الميليشيات الموالية لإيران في منطقة دير الزور والمعبر الحدودي مع العراق في مدينة البوكمال، والتي تعتقد إيران أنها انطلقت من قاعدة "التنف".

واعتبرت الصحيفة أن "غارات إسرائيل على سوريا أحرجت روسيا، لأن دفاعاتها الجوية عجزت عن وقف الهجمات أو الدمار الناجم عن الغارات، رغم ادعائهم عكس ذلك".

وأكدت أن إسرائيل "نجحت بكثير من الأحيان في إبطاء جهود إيران لتعزيز وترسيخ وجودها في سوريا، وكذلك المشروع الصاروخي الدقيق لميليشيا حزب الله اللبنانية".