الجمعة 2021/08/27

“صحف النظام” تتحدث عن طوابير المهاجرين من مناطق النظام

تحدثت صحيفة "تشرين" التابعة لنظام الأسد، عن طوابير من السوريين تزايدت مؤخراً أمام فروع الهجرة والجوازات بمناطق سيطرة النظام في سوريا، حيث يسعى معظمهم لاستخراج جوازات سفر ومغادرة البلاد، "في الوقت الذي تتعالى فيه أصوات لدعوة الشباب المهاجر بالعودة للبلد".

وقالت الصحيفة في مقال، الخميس، إن "نزيف هجرة الشباب لم يتوقف يوماً، وخاصة من أصحاب الكفاءات العلمية الذين هم أساساً الرأسمال البشري في أي بلد".

وحمّلت الصحيفة ما زعمت أنها "الحرب الإرهابية" مسؤولية نزيف الهجرة، مشيرة إلى أن هاجس كل شاب أصبح البحث عن سبل حياة أفضل وأكثر أماناً، بصرف النظر عن ماهية الظروف التي تنتظره، أو حتى مرارة الفراق والابتعاد عن الأهل، لأن السواد الأعظم يعاني شعوراً بالغربة داخل بلده بسبب مرارة الحياة المعيشية".

ورأت أن أحلام السوريين بمناطق سيطرة النظام "وقفت عند حدّ تأمين رغيف الخبز، فكيف بتأمين تكاليف ما يشبه الحياة".

ودعت إلى وقف نزيف هجرة السوريين عبر "اتخاذ ما يلزم من تشجيع وتقديم فرص العمل التي تثبّتهم لتأمين الحد الأدنى من مقومات الحياة، بدلاً من عقد المؤتمرات التي تنتهي بانتهاء تصوير الكاميرات، لتحبس توصياتها في الأدراج إلى المناسبات المتكررة، ونترك شبابنا الذين تكلّفت عليهم الدولة ملايين الليرات، لترسلهم لبناء اقتصاد دول تعمل مسبقاً لاستقطابهم واستثمار قدراتهم عالجاهز"، وفق قولها.

وحذرت الصحيفة من أن هجرة الشباب تشي بخطورة الواقع الراهن، الذي قد يؤدي إلى "تفريغ البلد من كوادره والقوة الاقتصادية والخبرات".