الجمعة 2021/10/01

صحة إدلب: الطيران الروسي دمر 57 منشأة طبية منذ 2019

قالت مديرية "صحة إدلب الحرة"، إن الطيران الحربي الروسي دمر 57 منشأة طبية كلياً أو جزئياً، منذ نيسان (أبريل) 2019.

وفي بيان بمناسبة الذكرى السادسة للتدخل الروسي في سوريا، أضافت "صحة إدلب" أن الغارات الجوية الروسية أسفرت عن خسارة العشرات من الكوادر الطبية العاملة في هذه المنشآت، إضافة إلى تدمير آلاف المرافق المدنية الأخرى من مدارس ومساجد ومحطات مياه وكهرباء وأفران وطرق وأراضٍ زراعية ومراكز لـ"الدفاع المدني".

وأكد البيان أن الروس استخدموا أسلحة فتاكة ومحرمة دولياً، واتبعوا سياسة الأرض المحروقة، وارتكبوا جرائم التغيير الديمغرافي في أكثر من منطقة سورية.

وأمس، وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، مقتل 6910 مدنيين بينهم 2030 طفلاً، إضافة إلى 1231 حادثة اعتداء على مراكز حيوية، على يد القوات الروسية، منذ تدخلها إلى جانب قوات النظام في 30 من أيلول (سبتمبر) 2015.

وأوضحت أن "التدخل العسكري الروسي لصالح النظام وقتل وتشريد مئات آلاف السوريين ساعد النظام على استعادة قرابة 65% من الأراضي التي كانت قد خرجت عن سيطرته قبل عام 2015".