الآن

شويغو: اختبرنا في سوريا كافة الأسلحة الروسية

أكّدت روسيا مجدداً أن تدخلها العسكري في سوريا، لدعم نظام بشار الأسد، أتاح لها "فرصة" للتأكد من "فعالية قواتها" في ظروف القتال الحديثة.

جاء ذلك هذه المرة على لسان وزير الدفاع الروسي "سيرغي شويغو"، الذي قال في فيلم وثائقي نشرته قناة "زفيزدا" التابعة لوزارة الدفاع الروسية، إن "الحرب في سوريا أصبحت اختباراً لفعالية كافة أسلحة الجيش الروسي تقريباً"، موضحا أن "قادة كافة الوحدات العسكرية الكبيرة في الجيش الروسي شاركوا بالمعارك في ظروف الأعمال القتالية الحديثة".

وأوضح الوزير الروسي أن جميع قادة الأفواج والفرق والجيوش والمناطق العسكرية ورؤساء الأركان والخدمات في القوات المسلحة الروسية "مروا بالحرب السورية"، منذ التدخل العسكري الروسي المباشر لدعم الأسد في أيلول 2015.

ومنذ تدخُّل روسيا عسكرياً في سوريا صرّح مسؤولون روس بينهم "بوتين" أن سوريا شكّلت "اختباراً ممتازاً" للأسلحة الجديدة، دون الإشارة إلى مئات المجازر التي ارتكبتها روسيا بحق المدنيين.