الآن

“سوريا لينا وماهي لبيت الأسد”.. درعا تهتف مجدداً ضد النظام (فيديو وصور)

تجددت المظاهرات المطالبة بإسقاط نظام الأسد في محافظة درعا وللتعبير عن التضامن مع بلدة كناكر بريف دمشق الغربي.

وقال موقع "تجمع أحرار حوران" إن العشرات من أهالي مدينة الحراك بريف درعا الشرقي تظاهروا بعد صلاة الجمعة، مؤكدين مطالبهم بإسقاط نظام الأسد ورددوا شعارات منوعة مثل "سوريا لينا وماهي لبيت الأسد".

كما هتف المتظاهرون نصرة لبلدة كناكر بريف دمشق الغربي والتي شهدت مؤخراً توترات أمنيّة منذ أيام على خلفية اعتقال قوات الأسد ثلاث سيدات وطفلة منها على إحدى الحواجز في الطريق للعاصمة دمشق.

وفي مدينة درعا، شارك العشرات من الأهالي في وقفة احتجاجية أمام مسجد غسان أبازيد في درعا البلد، تطالب بالإفراج عن المعتقلين وتندد بسياسة نظام الأسد الأمنية في المحافظة.

وتخرج في درعا مظاهرات بشكل متكرر رداً على الانتهاكات التي يقوم بها نظام الأسد ومليشياته في المنطقة، سواء بعمليات الاغتيال أو تهميش الخدمات بشكل متعمد.

وتشهد محافظة درعا هجمات تُنفذ بشكل شبه يومي ضد عناصر بقوات النظام و"المصالحات" في الجنوب السوري، بالتزامن مع توتر ملحوظ بين الطرفين في عدة مناطق بمحافظة درعا، حيث يتهم الأهالي خلايا أمنية تعمل في المنطقة لصالح نظام الأسد وأفرعه الأمنية بالوقوف وراء تلك الهجمات.