الأثنين 2019/07/01

سوريا.. توثيق مقتل 1864 مدنياً بالنصف الأول من 2019

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان وثقت مقتل 1864 مدنياً سورياً، في النصف الأول من 2019 الجاري، بينهم 6 من الكوادر الإعلامية، و21 من الكوادر الطبية والدفاع المدني.

جاء ذلك في تقرير صدر عن الشبكة اليوم الاثنين، وفيه وثقت تسجيل 59 مجزرة حصلت في سوريا من قبل النظام وحلفائه خلال نفس الفترة، ومقتل 159 شخصا بسبب التعذيب أغلبهم على يد قوات النظام.

وسجَّل التقرير مقتل 1864 مدنيا خلال النصف الأول 2019 "بينهم 468 طفلاً و285 امرأة، قتل منهم النظام 891 مدنيا، بينهم 211 طفلاً، و136 سيدة، فيما قتلت القوات الروسية 149 مدنياً، بينهم 34 طفلاً، و21 سيدة، مضيفاً أن من وصفتهم "التنظيمات المتشددة" قتلت 107 مدنيين، في حين قُتل 99 مدنياً بينهم 33 طفلاً، و10 سيدات، على يد مليشيا "ب ي د" الانفصالية.

وجاء في التقرير أنَّ "64 مدنياً، من بينهم 20 طفلاً، و17 سيدة قد تمَّ توثيق مقتلهم في النصف الأول من العام، على يد قوات التحالف الدولي، فيما قُتِل 540 مدنيا بينهم 149 طفلاً، و93 سيدة على يد جهات أخرى".

ووفقاً للتقرير فإنَّه وثَّق في حزيران الماضي، مقتل 347 مدنيا، بينهم 91 طفلاً و39 امرأة، منهم 231 مدنياً قتلوا على يد قوات النظام، فيما قتلت القوات الروسية 6 مدنيين، وسقط البقية على يد بقية الأطراف.

كما وثَّق التقرير مقتل 159 شخصاً بسبب التعذيب، خلال النصف الأول من العام الجاري، 142 منهم على يد قوات النظام.

وتتعرض المناطق المحررة في شمال غرب سوريا لحملة عنيفة من قبل قوات النظام والاحتلال الروسي منذ نيسان الماضي، خلفت مئات الضحايا ومئات آلاف النازحين.