الأحد 2020/07/12

سخرية واسعة من تصريحات لـ “وزير مالية” نظام الأسد

أثارت تصريحات وزير المالية في نظام الأسد مأمون حمدان موجة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد فرض نظام الأسد مبلغ 100 دولار أمريكي على المواطنين السوريين ومن في حكمهم عند دخولهم إلى سوريا.

وقال"حمدان" خلال مقابلة متلفزة، أن كل فرد من العائلة مُلزم بتصريف 100 دولار مهما كان عدد الأفراد عند دخوله إلى سوريا، واعتبر أنه "من غير المعقول أن السوري في الخارج أو يسافر إلى الخارج ولا يملك مبلغ الـ100 دولار"، لأن القادر على السفر لديه الأموال اللازمة لذلك.

ووصف وزير المالية في حكومة الأسد المبلغ المفروض تصريفه ليس بالمشكلة الكبيرة، ويعادل أجرة أي سيارة للعودة قد تكون بهذا المبلغ، واعتبر أن مبلغ 100 دولار أقل من ثمن تذكرة طيران للعائدين في المطارات.

اقرأ أيضا.. نظام الأسد يكشف حاجته للعملات الأجنبية عبر قرار مفاجئ

والخميس أصدرت حكومة الأسد قرارًا يسمح للنظام بتأمين القطع الأجنبي من خلال فرض تصريف 100 دولار أمريكي، أو ما يعادلها بإحدى العملات الأجنبية التي يقبل بها مصرف سوريا المركزي، على المواطنين السوريين ومن في حكمهم عند دخولهم إلى سوريا.

ونشرت وزارة المالية بياناً حول القرار قالت فيه إن القرار هو "تنفيذ لسياسة مصرف سوريا المركزي في حماية الليرة السورية ودعمها وهو إجراء تنظيمي هدفه الأساسي تخفيض الضغط على سعر الصرف بالسوق، وتأمين جزء بسيط من احتياجات البلاد من القطع الأجنبي".