منذ ساعتين

رياض الحسن: لهذه الأسباب تنزعج روسيا من الجلسات الدولية المتكررة حول سوريا

علق أمين سر الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري، عضو اللجنة الدستورية رياض الحسن على الانزعاج الروسي من عقد مجلس الأمن الدولي جلسات حول سوريا بشكل متكرر.

وقال الحسن في تغريدة على تويتر إن "روسيا تريد أن تكمل جريمتها البشعة في سوريا بصمت مفرط"، مشيرا إلى أن مجلس الأمن بدأ أخيراً برفع صوته، وبتهديد روسيا بمحاسبتها منفردة وبمعزل عن نظام الأسد على جرائم وانتهاكات القوات الروسية في سوريا.

وأضاف "الحسن" أنه لا سرقة للمساعدات الإنسانية من قبل النظام بعد اليوم، مشيراً إلى أنه وبعد أن أرسل النظام رسالة "عن استعداده لقبول إيصال المساعدات الإنسانية"؛ قالت المندوبة الأمريكية بمجلس الأمن كيلي كرافت إنه:  "ليس هناك ما يدعو إلى الاعتقاد بأن نظام الأسد سيتولى إدارة تمويل المساعدات الإنسانية بمسؤولية، وينبغي ألا نضع في يديه دولارا واحدا من هذا التمويل".

ويوم الاثنين الماضي أكد تقرير أممي، أن كلاً من روسيا ونظام الأسد ومليشيات "ب ي د" ارتكبوا "جرائم حرب" في سوريا.

جاء ذلك في تقرير صادر عن لجنة التحقيق الأممية المستقلة المعنية بسوريا، يغطي الفترة من يوليو/تموز 2019 إلى فبراير/شباط 2020.

وجرى الإعلان عن التقرير، الإثنين، من قبل باولو سيرجيو بينيرو، رئيس اللجنة الدولية المستقلة للتحقيق في سوريا، وعضو اللجنة هاني مجلي، في مؤتمر صحفي بجنيف.

واستعرض التقرير وقائع بالتفصيل تؤكد تعمد النظام وداعميه استهداف المدنيين في إدلب، وأظهر ارتكاب نظام الأسد جرائم حرب باستهدافه المدنيين والمنظمات الطبية، وأشار التقرير إلى أن روسيا ارتكبت أيضاً جرائم حرب بشنها هجمات عشوائية على المناطق المدنية.