الآن

روسيا: محادثات “أستانا” حول سوريا ستعقد في إيران عندما تسمح الظروف الصحية

قال نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي فيرشينين، أمس الاثنين، إن محادثات"أستانا" بشأن سوريا ستعقد في إيران، بمجرد أن تسمح الظروف الصحية والوبائية بذلك.

 وقال "فيرشينين" لوكالة "سبوتنيك" الروسية: "لدينا اتفاق على أن تعقد محادثات (أستانا) القادمة في إيران بمجرد توفر الشروط (الوبائية) لذلك".

 ولفت "فيرشينين" إلى أن الاستعدادات للمحادثات قد بدأت في وقت سابق، مشيراً: "الوضع مع فيروس كورونا أدى إلى تأجيلها لحين توافر الظروف الطبيعية".

 وذكر "فيرشينين" أن محادثات افتراضية لهذه الصيغة قد عُقدت بالفعل، لافتاً إلى "إنها، بالطبع، لا تحل محل المحادثات "الطبيعية "، لكنها دليل على فعالية صيغة "أستانا" وحقيقة أن الدول الضامنة لها تريد استخدام الإمكانات الكاملة لهذه الصيغة".

 وفقاً لنائب وزير الخارجية، لم يتم حتى الآن مناقشة المواعيد المحددة للقمة ولكنه "هناك عزم سياسي وتركيز على تنفيذها".

 وفي شهر كانون الأول الفائت اختتمت في العاصمة الكازاخية نور سلطان الجولة 14 من المحادثات "أستانا" حول سوريا بالتأكيد على ضرورة تنفيذ الاتفاقات المرتبطة بمنطقة خفض التصعيد في إدلب، والاتفاق على موعد الجولة المقبلة من المباحثات.