الآن

روسيا تحذر من “انفجار القضية الكردية” في سوريا والمنطقة

حذر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مما سماه "انفجار القضية الكردية"، محملاً الولايات المتحدة مسؤولية ذلك بسبب "إجراءاتها في سوريا".

وقال الوزير الروسي، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الإثنين، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم"- إن "الأمريكيين يحاولون إنشاء حكم ذاتي كردي" في شمال سوريا "سيتمتع بصلاحيات مماثلة لسلطات دولة"، وأضاف: "كما نعرف أنهم يسعون إلى إقناع الأتراك بألا يمانعوا ذلك".

وأضاف لافروف أن "التلاعب بوحدة أراضي أي دولة انتهاك صارخ للقانون الدولي"، محذراً من أن هذا الملف لا يخص سوريا فقط، بل إنه يؤدي إلى ما سماه "انفجار القضية الكردية" في عدة مناطق، في إشارة إلى الملف الكردي في كل من تركيا والعراق وإيران.

وأشار لافروف إلى أن "الدعوة إلى الانفصالية بل تمريرها بشكل نشط قد تؤدي إلى تداعيات سيئة جداً"، قد تصل إلى أوروبا، بسبب "سياسات دولة تقع ما وراء المحيط" في إشارة إلى الولايات المتحدة.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تقود حالياً جهود "توحيد الصف الكردي" في شمال شرق سوريا، تحت وعود وتعهدات بالسماح بإقامة "حكم فيدرالي" هناك، الأمر الذي ترفضه كل من تركيا وروسيا.