الأربعاء 2021/11/24

رغم عدم قدرته على توفير الكهرباء.. نظام الأسد يعتبر “الأمبيرات” مخالفة للقانون

أكدت وزارة الكهرباء بحكومة النظام أنها لا تشجع على التوسع في بيع "الأمبيرات" وتعتبرها عملاً مخالفاً، في وقت يتزايد فيه اعتماد الأهالي على "الأمبيرات" لتعويض انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة، تجاوزت 22 ساعة يومياً.

وقال مدير مركزي في الوزارة، إن دور وزارة الكهرباء في محاربة "الأمبيرات" يقتصر على عدم تشجيع مثل هذه الظاهرة والعمل وفق المتاح على تأمين الطاقة الكهربائية وترميم وتوفير الشبكات والمحولات وعدادات الكهرباء.

ورغم "عدم تشجيع" وزارة الكهرباء لمشروع "الأمبيرات" إلا أن حكومة النظام تمنح تراخيص لمثل هذه المشاريع، وفق موقع أثر برس" المحلي.

ولكن المدير في وزارة الكهرباء اتهم أصحاب المشاريع بالتضليل للحصول على تراخيص لإشغال بعض المناطق مثل الأرصفة على أنها مولدة خاصة تخدم محلاً تجارياً أو ورشة حرفية أو صناعية أو غيرها، ثم يشغلون المولدة لبيع "الأمبيرات".

وبحسب التقرير، تعتبر المناطق التي استعاد النظام السوري السيطرة عليها قبل سنوات من الأكثر خصوبة لانتشار ظاهرة "الأمبيرات" بسبب ضعف خدماتها.