الآن

رغم انتشارها وامتدادها إلى مناطق أخرى.. إطفائيات النظام تفشل بإطفاء حرائق مصياف

تواصل فرق الإطفاء التابعة لنظام الأسد، محاولات السيطرة على حرائق اندلعت أمس الأول في منطقة مصياف بريف حماة، وذلك بعد امتدادها لتشمل أجزاء من ريف اللاذقية.

ونشرت وكالة سانا الناطقة باسم النظام إن الحرائق لاتزال مستعرة وأكدت أن فرق الإطفاء تحاول السيطرة عليها، ولكن دون جدوى، مضيفة أن الحرائق شملت مناطق جبلية واسعة من ريفي اللاذقية وحماة.

وقالت وكالة الأناضول أن الحرائق أجبرت سكان منطقة مصياف بريف حماة، على إخلاء منازلهم وقراهم، مضيفة أن سيارات الإطفاء والإسعاف تعاني من عدم القدرة على الوصول إلى مناطق الحريق، بسبب وعورة الطرق وعدم جاهزيتها لعبور المركبات.