الثلاثاء 2021/07/20

رداً على المجازر.. “تحرير الشام” تعلن مقتل وإصابة عناصر للنظام بقصف مواقعهم بحماة وإدلب

أدلى أحد القادة العسكريين في "تحرير الشام" بتصريحات حول ردّ الهيئة على المجازر الأخيرة التي ارتكبتها قوات النظام وروسيا خلال الأيام الماضية، والتي أدت لمقتل وإصابة مدنيين معظمهم أطفال ونساء.

وقال "خطاب الشامي" القائد العسكري بـ"تحرير الشام" في تصريح إنه وبعد تمادي عصابات الأسد وقصفها للشمال المحرر وارتكابها العديد من المجازر التي راح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح قمنا بالرد على مصادر النيران بشكل حازم حيث استهدفنا براجمات الصواريخ والمدفعية تحصينات ومرابض مدفعية ومقرات نظام الأسد ومليشياته.

وأوضح الشامي أن "الهيئة" دمّرت غرفة عمليات للميليشيات في بلدة "كفرومة" بريف إدلب الخاضعة للنظام، كما استهدفت مرابض المدفعية في كلِّ من بسقلا وجبالا وكفرنبل ومعسكر الزيتون في بلدة حزارين وكفرومة والدار الكبيرة ومعردبسة جنوب إدلب، وجورين بسهل الغاب ما أسفر عن مقتل وجرح عدة عناصر بينهم ضباط وتدمير رشاش عيار 23، بالإضافة لتدمير مدفع في مدينة كفرنبل.

يشار إلى أن النظام والاحتلال الروسي قتلوا وأصابوا عشرات المدنيين خلال حملة التصعيد الأخيرة التي شهدتها المناطق المحررة بريفي إدلب وحماة.