السبت 2018/12/22

دعوة أممية لحماية المدنيين في “هجين”

دعت الأمم المتحدة، الجمعة، إلى حماية المدنيين، في مدينة هجين، بمحافظة دير الزور، والتي تشهد معارك عنيفة بين تنظيم الدولة، و المليشيات الكردية الانفصالية (ب ي د)، وسط قصف جوي مكثف لطائرات التحالف الدولي.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة "استيفان دوغريك"، في مؤتمر صحفي عقده بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك.

وقال المتحدث الأممي: نحن بالطبع على دراية بالتقارير المستمرة عن القتال العنيف في منطقة هجين وما حولها، التي يقطنها نحو 6 آلاف مدني محاصرين من قبل تنظيم الدولة، في ظروف بائسة.

وأردف قائلا "تدعو الأمم المتحدة جميع الأطراف إلى حماية المدنيين والسماح بالوصول الآمن والمستدام دون عوائق إلى المحتاجين، بما يتماشى مع التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي".

وفي 11 سبتمبر/أيلول الماضي، أطلقت "ب ي د" وقوات التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، عملية عسكرية ضد آخر معاقل تنظيم الدولة، في محافظة دير الزور.

وأسفر قصف التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، على الأحياء السكنية في مناطق سيطرة تنظيم الدولة، عن مقتل مئات المدنيين.