الثلاثاء 2019/11/12

درعا..ملصقات ورقية” تطالب بالإفراج عن المعتقلين

قالت مصادر محلية من درعا، إن ملصقات ورقية انتشرت على جدران المدارس والمساجد والمحال التجارية في عدد من مدن وبلدات الريف الغربي، أمس الاثنين، تطالب بالإفراج عن المعتقلين في سجون نظام الأسد، وإنهاء الوجود الإيراني في الجنوب السوري.

وتوزعت الملصقات في كل من مدن وبلدات طفس، المزيريب، اليادودة، سحم الجولان، الشجرة، تسيل، حيط، القصير، كويا، تل شهاب، العجمي، جملة، نافعة، حسب تجمع "أحرار حوران"

وطالب الأهالي من خلال الملصقات بالإفراج والكشف عن مصير المعتقلين في سجون نظام الأسد،.

وكتب على الملصقات "ترتفع آهاتهم وأناتهم دون ضمير يتحرك.. يا رب اغث المعتقلين"، "صرخات معتقلينا لا يسمعها أصحاب القرار ولكن يسمعها المنتقم الجبار".

كما طالب الأهالي عبر المنشورات الورقية بإخراج المليشيات الإيرانية من المنطقة، وكتبوا على الملصقات "سوريا حرة حرة.. إيران وحزب اللات اطلعوا برا".

ويوم 15 تشرين الأول الفائت خرج العشرات من أبناء مخيم درعا في مظاهرة طالبت قوات النظام بالإفراج عن المعتقلين وإسقاط النظام الأسد.

يشار إلى أن نظام الأسد غدر بالكثير ممن قبلوا باتفاق "التسوية" وزج بهم في السجون أو قتلهم تحت التعذيب، ما دفع بالكثير من سكان الجنوب السوري إلى شن هجمات متفرقة ضد قوات النظام وقادة "المصالحات".