الجمعة 2021/11/05

“داعش” يهاجم مليشيات “روسيا” في بادية دير الزور

شنت خلايا تنظيم "داعش"، أمس الخميس، هجوماً عنيفاً على مواقع الميليشيات المرتبطة بروسيا المتمركزة في محيط بئر "قصيبة" النفطي غرب محافظة دير الزور، ضمن البادية السورية.

وقالت مصادر إن "خلايا تنظيم داعش شنت هجوماً واسعاً، عصر اليوم الخميس، استهدف ثلاثة حواجز عسكرية تابعة لميليشيا لواء القدس (الفلسطينية) تتمركز في محيط بئر قصيبة النفطي غرب محافظة دير الزور"، مؤكدةً أن "الهجوم أسفر عن وقوع ثلاثة قتلى من الميليشيا، وإصابة خمسة عناصر آخرين على الأقل، بالإضافة لتمكن عناصر التنظيم من تدمير سيارة عسكرية مزودة برشاش متوسط" وفق موقع "العربي الجديد".

ويأتي هجوم "داعش" بعد توقف التنظيم لأكثر من أسبوعين عن شن هجماته ضد مواقع وأرتال النظام السوري والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران في بوادي حمص وحماة ودير الزور والرقة، ضمن البادية السورية.

وكان تنظيم "داعش" قد شن هجوماً في 20 أكتوبر/ تشرين الأول الفائت، استمر لنحو خمسة أيام، استهدف حقولاً نفطية تُسيطر عليها الميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران في بادية الرصافة جنوبي غرب محافظة الرقة، حيث أسفر الهجوم عن مقتل وجرح 27 عنصراً من الميليشيات المدعومة من روسيا وإيران، وتدمير آليات عسكرية، دون إحراز أي تقدم يذكر.

وشنت الطائرات الحربية الروسية، خلال الـ48 ساعة الماضية، نحو 25 غارة جوية مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار، استهدفت من خلالها كُهوف ومغاور تتخذها خلايا "داعش" أوكاراً لها في باديتي تدمر والسخنة شرق محافظة حمص، وبوادي كباجب، والشولا، وجبل البشري جنوبي غرب محافظة دير الزور، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر في صفوف التنظيم.