الآن

خلفت قتلى.. غارات تستهدف حراقات النفط بمنطقة “درع الفرات”

سقط ضحايا مدنيون جراء شن مقاتلات حربية مجهولة مساء أمس الاثنين، غارات مكثفة على مجمعات لتكرير النفط المعروفة محلياً باسم "الحراقات" في عدة مناطق بريف حلب الشرقي الواقعة تحت سيطرة قوات "درع الفرات".

وأفاد مراسل الجسر أن الغارات استهدفت الحراقات في كل من مناطق ترحين شمالي الباب ، إضافة لمنطقتي تل شعير والكوسا جنوبي جرابلس، مخلفة 3 قتلى في صفوف المدنيين ومصابين، إضافة لحرائق واسعة، كما أحدثت هلعاً لدى السكان، خاصة أنها تعد الأولى من نوعها من حيث عددها المكثف.

وأوضح مراسلنا أن القتلى هم:

1- محمد علو قطو 17

2 - حسن خالد الحجازي 15

3 - عبد القادر حميد الأحمد 22

وبينما لم تعرف هوية الطائرات التي شنت الغارات حتى الآن، قالت وكالة “سبوتنيك” الروسية، إن طائرات F16 أمريكية شنت ثماني غارات، على مواقع فصائل موالية لتركيا، بمحيط مدينة الباب وحتى اللحظة لا معلومات موثقة بالكامل حول تبعية هذه الطائرات، إلا أن المصادر المحلية أكدت أنها تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة”.

ويعمل مئات المدنيين في بيع النفط المكرر من خلال الحراقات في المناطق المحررة شمال سوريا، وتنتشر "بسطات" البيع على الطرق الرئيسية.