الجمعة 2019/12/20

خسائر جديدة لقوات الأسد على جبهتي اللاذقية وإدلب

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام والمليشيات الموالية لها اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع الفصائل العسكرية بريفي إدلب واللاذقية.

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير، إن مقاتليها استهدفوا بصاروخ مضاد للدروع غرفة مليئة بعناصر قوات الأسد على محور عطيرة في جبل التركمان شمال اللاذقية، ما أدى لمقتل من كان بداخلها.

وجنوب إدلب قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام أثناء الاشتباكات مع الفصائل المقاتلة على محور الربيعة في ريف إدلب الشرقي، بحسب بيان للجبهة الوطنية للتحرير.

وأضافت "الوطنية للتحرير"، إن الفصائل العسكرية تمكنت من قتل وجرح مجموعة من قوات الأسد حاولت التقدم على محور أم جلال في ريف إدلب الشرقي، بعد استهدافهم بقذائف المدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ.

من جانبها قالت وكالة "إباء" التابعة لــ"هيئة"تحرير الشام"، إن الفصائل العسكرية تصدت لمحاولة تقدم لقوات النظام على محور الكبينة بريف اللاذقية الشمالي، وقتلت وجرحت عددا من العناصر المهاجمة، كما تمكنت الفصائل المقاتلة من تدمير دبابة للنظام على نفس المحور.

وأمس الخميس قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام اليوم الخميس، خلال مواجهات مع الفصائل العسكرية في ريفي اللاذقية وإدلب.

وتشكل جبهات شمالي اللاذقية هاجساً أمام قوات الأسد في ظل العمليات المفاجئة التي تشنها الفصائل العسكرية في المنطقة، بالتزامن مع فشل متكرر لقوات الأسد في التقدم في محور "الكبينة" شمالي اللاذقية عشرات المرات، وتكبدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.