الخميس 2020/10/15

حملة في عفرين وأريافها لإعادة مئات العقارات إلى أصحابها

تشهد مدينة عفرين خلال الأيام الماضية، حملة من فصائل "الجيش الوطني السوري" بغية إرجاع البيوت والأملاك إلى أصحابها، وفقاً لدعاوى قضائية رُفعت في وقت سابق.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ"الفيلق الثالث" سراج الدين العمر في تصريح خاص لمراسل الجسر، إن "الجيش الوطني السوري" بدأ منذ نحو شهرين حملة في بعض أرياف عفرين، أدت إلى إرجاع مئات البيوت والأراضي الزراعية إلى أصحابها، بعد النظر في كافة الوثائق القانونية المطلوبة.

وأوضح "عمر" أن الحملة وصلت قبل أيام إلى مدينة عفرين، حيث تستهدف الأشخاص الذين يرفضون تسليم البيوت لأصحابها وفقاً للقانون، وتوقّع تعميم الحملة في كافة مناطق عفرين.

ولفت "العمر" إلى أن السلطات تمنح ساكني البيوت "بطريقة غير قانونية" مُهلة للإخلاء الطوعي، قبل أن تباشر بنفسها عملية الإخلاء في حال عدم الالتزام، وأكد أن الحملة في عفرين وريفها أسفرت حتى الآن عن إرجاع نحو 300 عقار إلى مُلاكها بين بيوت وأراضٍ ومحلات تجارية.