الخميس 2016/10/06

جلسة طارئة لمجلس الأمن حول “حلب”

يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة حول سوريا الجمعة، وذلك بعد تصريحات لمبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستفان دي ميستورا حذر فيها من أن الأحياء الشرقية لحلب ستدمر كليا بنهاية العام الحالي إذا استمرت الغارات الجوية التي تشنها طائرات الاحتلال الروسي ونظام الأسد.

وقال دبلوماسيون في نيويورك إن الجلسة الطارئة التي دعت إليها روسيا ستتخللها إحاطة عن الوضع في سوريا يقدمها دي ميستورا عبر الفيديو من جنيف.

ودعا دي ميستورا الخميس مقاتلي جبهة فتح الشام إلى الانسحاب من حلب، وأبدى استعداده لمرافقتهم بنفسه إلى خارج المدينة بهدف حماية المدنيين في المنطقة من القصف.

ولم يستبعد المبعوث الأممي تدمير الجزء الشرقي من حلب كليا وقتل وتهجير نحو ثلاثمئة ألف مدني فيه، إن لم تنجح التهدئة المعروضة.