منذ 1 دقائق

جريمة في اللاذقية.. انتحرت هرباً من مجرم حاول اغتصابها

أقدمت شابة تبلغ 25 عامًا من عمرها على رمي نفسها من الطابق الثالث في منطقة الشاطئ الأزرق بمدينة اللاذقية لتتوفى على الفور.

وقالت صفحات موالية إن: “إن شرطة النظام في اللاذقية حضرت إلى مكان الحدث، وبعد التحقيق في ملابسات الجريمة تبين أن الفتاة ألقت بنفسها هربًا من التحرش، ولم تقدم بنفسها على الانتحار".

من جهتها.. قالت وزارة الداخلية بنظام الأسد في بيان إنها: "من خلال التحري وجمع الأدلة من قبل فرع الأمن الجنائي في اللاذقية، تبين أن الفتاة "فدوى" لم تقدم على الانتحار، وتوجد يد آثمة بالقضية، ودارت الشبهات حول صاحب الخيمة الموجودة على سطح البناء الذي سقطت منه، فتم إلقاء القبض عليه وتبيَّن أنه يدعى (علي. ر) تولد 1992 من أهالي اللاذقية”.

وأضاف البيان أنه "وبالتحقيق مع "علي. ر" اعترف بإقدامه على استدراج الفتاة المذكورة إلى الخيمة العائدة له والموجودة على سطح بناء مؤلف من ثلاثة طوابق بعد علمه بأنها هربت من منزل ذويها بسبب خلاف مع أشقائها وبعد دخولها إلى الخيمة قام بالتحرش بها وحاول الاعتداء عليها جنسياً فهددته برمي نفسها إذا اقترب منها إلا انه لم يمتنع عن مضايقتها فقامت برمي نفسها من الخيمة المذكورة مما أدى إلى وفاتها".

وتشهد مناطق سيطرة النظام ولاسيما اللاذقية جرائم تظهر الانحلال الخلقي الذي تشهده المحافظة، كان آخرها جريمة قتل شاب بضربة سكين في عنقه عند أحد مخابز المحافظة، بعد أيام من جريمة مقتل رجل من قبل زوجته بالتعاون مع عشيقها.