الآن

توثيق 8 حالات اغتصاب و تحرش جنسي بحق نسوة بريف دمشق

وثق مركز الغوطة الإعلامي ثمان حالات اغتصاب أو تحرش جنسي بحق نساء من الغوطة الشرقية على حواجز قوات النظام بعد اختطافهن أو احتجازهن خلال شهري آب وأيلول 2019.

وقال المركز إن الحالات التي تم توثيقها هي ٣ حالات في حرستا و 4 في دوما وحالة واحدة في مسرابا، ويوجد حالات في مدن أخرى لم يتم التأكد منها.

ولفت المركز إلى أن طفلين من بلدة كفربطنا بريف دمشق تعرضا للخطف الشهر الماضي،على يد أحد "الشبيحة" و اقتادهما من البلدة إلى محافظة اللاذقية، وبعد انتشار خبر الاختطاف ومعرفة الخاطف تم إطلاق سراحهما وسط مدينة اللاذقية.

وأوضح أن الأهالي يتكتمون على هذه الانتهاكات بحق نساءهم خوفاً من انتقام عناصر النظام أو تبعات أخرى قد تتعرض لها النساء اللواتي كنّ ضحية التحرش.

كما تعرضت إحدى طالبات مرحلة الدراسة الثانوية منذ أيام، للتحرش والتهديد من قبل ثلاثة عناصر من فرع الأمن السياسي في الغوطة الشرقية بريف دمشق كانوا داخل سيارة إذ طلبوا من الفتاة الركوب فيها تحت ضغط التهديد اللفظي، لكن سرعان ما لاذوا بالفرار بعدما بدأت الفتاة بالصراخ وسارع الأهالي بالتجمع حولها.

وعقب سيطرة قوات النظام على المنطقة العام الفائت انتشرت حالات خطف المدنيين و خاصة على الحواجز النظام المحيطة بالبلدات والحواجز المتطرفة عن وسط المدن وعلى الطرق الواصلة بينها .