الجمعة 2020/05/15

تنظيم الدولة يتبنى عمليتين ضد قوات الأسد شرق درعا

أعلن تنظيم الدولة اليوم الجمعة، مسؤوليته عن مقتل ثلاثة عناصر من قوات النظام بهجومين منفصلين بريف درعا الشرقي.

وقال تنظيم الدولة على معرفاته الرسمية، إن ضابطاً برتبة نقيب من قوات النظام "منصور الزعبي" قتل برصاص عناصر التنظيم قرب بلدة "المسيفرة" شرق درعا أمس الخميس.

كما أعلن التنظيم مسؤوليته عن مقتل عنصرين من قوات النظام قرب جسر "الطيبة" في ريف درعا الشرقي.

وأمس الخميس شهد ريف درعا الشرقي، عمليتي اغتيال منفصلتين ضد عناصر قوات الأسد، أسفرت عن مقتل ثلاثة عناصر بينهم ضابط، بحسب مصادر محلية.

اقرأ أيضاً..ثاني عملية اغتيال اليوم ضد عناصر الأسد شرق درعا

ومنتصف الشهر الفائت أعلن تنظيم الدولة قتل وجرح عدد من قوات النظام بعمليتين منفصلتين شمال محافظة درعا.

وشهدت معظم بلدات محافظة درعا، منذ أيام، توتراً غير مسبوق، تمثل بعدد قياسي من عمليات الاغتيال ضد عناصر مخابرات وشرطة تابعين للنظام، من قبل مجهولين، وسط عمليات خطف وقتل متبادلة بين قوات الأسد وعناصر ما يسمى بـ"التسويات"، ما دفع نظام الأسد إلى استقدام تعزيزات عسكرية إلى عدة مناطق.