السبت 2021/03/20

تل أبيب تحدد شرطاً لوقف الغارات على سوريا

اشترط وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، انسحاب الميليشيات الإيرانية من سوريا لإيقاف الغارات الإسرائيلية على البلاد.

وقال أشكنازي، في تصريحات لوكالة "تاس" الروسية، إن إيران تكثّف نقل أنظمة الأسلحة الخاصة إلى سوريا، وخاصة الصواريخ، لتستخدمها كمنصة لعمليات ضد إسرائيل.

وأضاف الوزير الإسرائيلي: "نحن لا نقبل ذلك .. يجب الانسحاب الكامل للتشكيلات الإيرانية من سوريا"، مشيراً إلى أن إسرائيل معنية بسوريا "مستقرة ومسؤولة وذات سيادة، لكن الأمور مختلفة".

وأكد أن "إسرائيل لا تستطيع ولا يجب أن تسمح للقوات الايرانية بالتموضع على طول حدودنا مع سوريا حتى على مسافة 80 ميلاً أو عدة كيلومترات"، بحسب قوله.

وتساءل أشكنازي: "هل توافق روسيا على وصول أعدائها إلى الحدود الشرقية للبلاد؟ هذا هو الوضع نفسه"، مضيفاً: "إذا لم يكن الإيرانيون في سوريا، فلن نقوم بعمليات، وإلا فإننا سنواصل".

وأشار إلى أن "الإيرانيين تعلموا استخدام هذا الطريق لتزويد سوريا بأنظمة أسلحة متطورة لقواتهم ولـ (حزب الله)"، مشدداً على أن "هذا غير مقبول".

واستهدفت إسرائيل، مواقع للنظام أو لميليشيات إيرانية في سوريا سبع مرات منذ مطلع العام الحالي، بحسب ما أعلن عنه النظام.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكن الجيش الإسرائيلي أورد في تقريره السنوي أنه قصف في 2020 حوالى 50 هدفاً في سوريا، من دون أن يقدّم تفاصيل.