السبت 2020/11/21

تعليق لـ”وزارة الصحة” بنظام الأسد حول كورونا يثير سخرية واسعة

أثار تعليق لـ"وزارة الصحة" في نظام الأسد حول ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا، سخرية واسعة لدى السوريين على مواقع التواصل.

وقالت "وزارة الصحة" في تصريحات نقلتها وسائل إعلام موالية للأسد، إن وباء كورونا يدخل حالياً "الموجة الثانية"، وكان اللافت أنها أوصت "المواطنين" بـ"التعايش معه".

ويأتي تصريح "التعايش مع كورونا" في وقت تسعى فيه الدول حالياً إلى التصدي لموجة ثانية من الوباء تشهد ارتفاعاً في أعداد الإصابات والوفيات مقارنة بالموجة الأولى.

وأثار التصريح سخرية واسعة لدى السوريين، إذ قال بعضهم إن تصريح النظام بهذا المستوى من "اللامبالاة" دليل على "عجز تام" عن مواجهة الوباء وحماية الناس، كما أشار بعضهم إلى أن النظام الذي مارس القتل والتهجير والاعتقال بحق ملايين السوريين، لن يهتم بالتأكيد لوفاة أو إصابة مئات الآلاف بسبب الفيروس.

كما عبر متفاعلون مع التصريح بالقول إن السوريين "في ظل نظام الأسد" يتعايشون مع أوبئة ومشاكل "أشد خطراً من كورونا"، في إشارة إلى التردي غير المسبوق في مستوى المعيشة والخدمات الأساسية.

تعليقات

يشار إلى أن نظام الأسد لا يزال يعلن تسجيل أرقام يومية لضحايا الوباء، يقول مراقبون إنها بعيدة تماماً عن الواقع.