الأحد 2021/03/21

تصعيد النظام وروسيا.. يوم دامٍ في المناطق المحررة بحلب وإدلب

قتل مدني بقصف لمقاتلات الاحتلال الروسي اليوم الأحد بالصواريخ الفراغية على منطقة "الدور" بمحيط معبر باب الهوى بريف إدلب.

وقال مراسل شبكة الجسر إن مقاتلات الاحتلال الروسي استهدفت سيارات المدنيين بمنطقة "الدور" في محيط معبر باب الهوى بريف إدلب ما أدى لمقتل مدني واحتراق بعض السيارات.

كما استهدفت مقاتلات الاحتلال الروسي بعدة غارات أطراف بلدة كفر شلايا جنوب إدلب، وأطراف بلدة بسنقول غرب المحافظة، كما طال القصف الجوي معمل الغاز بمدينة سرمدا بريف إدلب.

وكانت قوات النظام استهدفت في وقت سابق اليوم بصاروخ أرض أرض أطراف بلدة قاح في ريف إدلب الشمالي القريبة من الحدود السورية التركية، رغم اكتظاظ المناطقة بمخيمات النازحين، بحسب ما أفاد به مراسل شبكة الجسر.

 

وأضاف مراسلنا أن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة سوق بيع المشتقات النفطية التابع لشركة وتد في محيط مدينة سرمدا في ريف إدلب الشمالي.

 

مجزرة في الأتارب

ويأتي ذلك بعد مقتل خمسة مدنيين وإصابة آخرين بقصف مدفعي لقوات النظام على مشفى المغارة في محيط مدينة الأتارب بريف حلب الغربي.

 

وقال مراسل شبكة الجسر إن ثلاثة مدنيين بينهم طفل وامرأة قتلوا وأصيب ستة من عناصر الكادر الطبي جراء قصف مدفعي لقوات النظام، استهدف مشفى في محيط الأتارب غرب حلب.

وأضاف مراسلنا أن القصف أدى أيضاً لخروج مشفى المغارة بريف حلب الغربي عن الخدمة، موضحاً أن من بين المصابين مدير صحة حلب الحرة د."نوار كردية".

وأشار مراسل الجسر إلى أن خروج هذه المشفى عن الخدمة أدى لتفاقم الأزمة التي تمر بها المناطق المحررة في مجال القطاع الطبي والصحي التي تسبب بها قصف نظام الأسد والاحتلال الروسي، من خلال استهداف المشافي والمراكز الطبية في المناطق المحررة.

قتلى ومصابون بمناطق النظام

في حين أعلنت وسائل إعلام النظام مقتل شخصين وإصابة آخرين في حيي الفردوس والصالحين في مدينة حلب، متهمة الجيش الوطني السوري، بقصف المنطقة بعدة قذائف مدفعية.