الخميس 2021/04/22

تسليم أول دفعة من لقاحات كورونا عبر “كوفاكس” لحكومة نظام الأسد

أعلنت حكومة نظام الأسد، اليوم الخميس، تسلّمها أول دفعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، وفق ما نقل الإعلام الرسمي، في وقت شهدت البلاد تسارعاً في وتيرة تفشي الوباء خلال الأسابيع الاخيرة واكتظاظاً في أقسام العناية المركزة.

وأفادت وكالة "سانا" الناطقة باسم النظام عن تسلّم "وزارة الصحة الدفعة الأولى من لقاحات كوفيد-19" مقدمة من برنامج كوفاكس، الذي يخصّص احتياطاً إنسانياً للأشخاص الذين لا تشملهم الخطط الوطنية، لا سيما الدول التي تشهد نزاعات وحروباً.

وتضمّ الدفعة الأولى، وفق ما أعلنت منظمة الصحة العالمية في بيان، 203 آلاف جرعة من لقاح أسترازينيكا، "تم شراؤها من معهد الأمصال الهندي عبر مرفق كوفاكس".

ووقعت حكومة النظام مطلع العام اتفاقاً للانضمام لمبادرة "كوفاكس". وفي مرحلة أولى، تسعى منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة والتحالف العالمي للقاحات والتحصين "غافي" إلى توفير نحو مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا لتغطية احتياجات ثلاثة بالمئة من سكان مناطق سيطرة النظام والمليشيات الكردية.

وستُخصّص الدفعة الأولى "للعاملين الصحيين في الخطوط الأمامية، بمن فيهم العاملين الصحيين في شمال شرق سوريا".

وجاء وصول الدفعة، غداة تسلّم مناطق سيطرة الفصائل المقاتلة في محافظة إدلب ومحيطها (شمال غرب) 53,800 جرعة.

وشهدت مناطق سيطرة الحكومة تحديداً تسارعاً في وتيرة تفشي الوباء. وبلغت نسبة إشغال أسرّة العناية المركزة المخصصة لكورونا في مستشفيات دمشق مئة بالمئة منتصف الشهر الماضي، وفق السلطات.