الآن

تركيا تدين توقيع الأمم المتحدة خطة عمل مع “ب ي د” لإنهاء تجنيد الأطفال

أدانت وزارة الخارجية التركية في بيان لها، اليوم الثلاثاء، توقيع الأمم المتحدة خطة عمل مع المليشيات الكردية الانفصالية من أجل إنهاء ومنع تجنيد الأطفال دون سن الثامنة عشرة واستخدامهم.

وأوضحت الخارجية التركية، أن توقيع الأمم المتحدة على خطة عمل مع مليشيا " ب ي د" يعد تطوراً خطيراً، وأنقرة تدينه بشدة.

وأضاف البيان، أن تركيا تدين أيضا توقيع الممثل الخاص ووكيل الأمين العام للأمم المتحدة، فرجينيا غامبا، مع مليشيا " ب ي د" على خطة العمل، دون علم أعضاء الأمم المتحدة.

وأشار البيان إلى أن تركيا باشرت إجراءاتها لدى الأمم المتحدة، لاتخاذ ما يلزم حيال التوقيع، مشددا على أنه لا يمكن إيجاد أي تفسير لتوقيع الأمم المتحدة على اتفاقية مع تنظيم "إرهابي".

وتابع البيان، "هذا الوضع يعتبر في الوقت نفسه انتهاكا من قِبل الأمم المتحدة لكافة القرارات التي اتخذتها حيال مكافحة الإرهاب".

وكانت وسائل إعلام كردية قالت أمس الاثنين، إن الخطة تشمل التزام مليشيا " ب ي د" بإنهاء ومنع تجنيد الأطفال واستخدامهم، وبحصر الفتيان والفتيات المجندين في صفوفها حالياً وفصلهم عن القوات، ووضع تدابير وقائية وتأديبية فيما يتعلق بتجنيد الأطفال واستخدامهم.