منذ 1 دقائق

تدريبات روسية تركية جديدة في إدلب.. ماذا وراءها؟

أجرت القوات التركية والروسية في محافظة إدلب أمس الاثنين تمرينا مشتركا على التنسيق أثناء الدوريات المشتركة.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن مصادر تركية قولها، إن تدريبات الأمس، تضمنت التركيز على التنسيق بين الجنود المشاركين في الدوريات المشتركة التي تسيرها القوات التركية والروسية على طريق حلب - اللاذقية الدولي.

وأضافت المصادر أن التدريبات تضمنت تمرينا على التواصل باستخدام إشارات معينة بين العناصر التي تشارك في الدوريات لـ"العمل على التنسيق بين الجنود الأتراك والروس في حالات الطوارئ، مثل شن هجمات مسلحة على الدوريات".

كما تضمن التدريب، الذي يأتي في إطار الاتفاق مؤخرا بين الجانبين التركي والروسي على القيام بتدريبات مشتركة على تأمين الدوريات وتنفيذ عمليات إخلاء الجرحى والمركبات العسكرية المتضررة خلال التدريبات، وكذلك كيفية عمل قوات الدعم حال وقوع هجوم وذلك بعد شكوى موسكو من الاستهدافات المتكررة.

ويوم 15 أيلول الجاري سيرت القوات التركية دورية منفردة على الطريق الدولي حلب - اللاذقية m4 بين ريفي إدلب واللاذقية.

ويوم 5 أيلول الجاري قال "يفغيني بولياكوف" نائب رئيس ما يسمى "مركز التنسيق في منطقة خفض التصعيد بإدلب" في سوريا إن العسكريين الروس والأتراك أجروا تدريبا مشتركا لمحاربة "الإرهاب".

وأوضح بولياكوف، أنه تم التدرب على صد هجمات لمن سماها "جماعات مسلحة" على قوافل عسكرية، مشيرا إلى أن التدريب كان يهدف إلى صياغة موقف مشترك من حالات طارئة قد تنشأ أثناء تسيير الدوريات المشتركة في الطريق m4 .