الخميس 2018/03/22

تحشيدات عسكرية للتحالف الدولي والاحتلال الروسي شرق دير الزور

قامت قوات الاحتلال الروسي بتحشيد عسكري هو الأول من نوعه في ريف ديرالزور الشرقي جزيرة من ناحية المعدات العسكرية التي تم إيصالها إلى مناطق سيطرة النظام، بالإضافة إلى إجبار عناصر مرتزقة "فاغنر" بارتداء لباس قوات النظام بشكل كامل، وتزامن ذلك مع إنزال رايات النظام من كافة المقرات في المنطقة،

التحالف الدولي من جهته أدخل ولأول مرة في معارك ديرالزور العنصر العسكري وذلك بإرسال تعزيزات عسكرية أمريكية إضافة إلى المعدات العسكرية التي تم نشرها في المنطقة وتركزت في معمل غاز كونيكو وحقلي الجفرة والعزبة النفطيين.

مقاتلات الطرفين ( الاحتلال الروسي_ التحالف الدولي) لم تفارق أجواء المنطقة منذ ساعات حتى اللحظة سمع دوي غارات لم يتم التأكد من الجهة المنفذة ولكن المؤكد هو أن القصف طال مركز تجمع لقوات النظام والمليشيات الموالية في منطقة الشامية يرجح أنها للتحالف الدولي واستهدفت قرية سعلو بريف ديرالزور الشرقي على ضفة الفرات اليمنى.

تدور الان اشتباكات بين قوات النظام والمليشيات الكردية في قرية الصالحية بمدخل ديرالزور الشمالي بمحيط منطقة المعامل، تزامنا مع قصف مدفعي متبادل بين الطرفين على ضفتي نهر الفرات.