الجمعة 2019/08/02

“تحرير الشام”: أي اعتداء على المناطق المحررة سيؤدي إلى إلغاء وقف إطلاق النار

قالت "هيئة تحرير الشام" ، إنّ أي قصف أو اعتداء يطال مدن وبلدات الشمال المحرر، سيؤدي إلى إلغاء وقف إطلاق النار، ويكون للهيئة حق الرد عليه.

جاء ذلك في بيان أصدرته "تحرير الشام" اليوم الجمعة، أوضحت فيه موقفها من الهدنة التي أعلن النظام والاحتلال الروسي عنها شمالي سوريا، والتي من المفترض إنها دخلت حيز التنفيذ منتصف الليلة الماضية.

وأضافت"تحرير الشام" أن "خيار إسقاط النظام وتحرير المعتقلين وتأمين عودة اللاجئين والمهجرين إلى قراهم ومدنهم، من صميم أهداف الثورة التي تعمل وتضحي من أجلها، كما أننا نسعى ونبذل مانستطيع لحماية أهلنا وأرضنا بكافة الوسائل السياسية والعسكرية المشروعة".

وأشارت الهيئة في البيان إلى أن قوات النظام أعلنت أمس الخميس إيقاف إطلاق النار، بعد فشلها وانكسارها بعد أكثر من 90 يوماً من المعارك.

وشنت قوات النظام والاحتلال الروسي حملة عسكرية منذ شهر نيسان الفائت على قرى وبلدات ريفي إدلب وحماة، ما أدى لسقوط مئات الضحايا جلهم أطفال ونساء، ونزوح جماعي باتجاه المخيمات الحدودية مع تركيا، إضافة لدمار واسع في المنطقة.