منذ 11 ساعة

” ب ي د” تعلن مسؤوليتها عن تفجير سيارة ملغمة في عفرين

أعلنت غرفة عمليات ما يسمى "غضب الزيتون" التابعة للمليشيات الكردية الانفصالية، مسؤوليتها عن تفجير سيارة ملغمة في منطقة عفرين شمال حلب أمس الخميس.

وقالت الغرفة في بيان نقلته وسائل إعلام كردية، اليوم الجمعة، إن عناصر من مليشيا " ب ي د" فجروا سيارة ملغمة في منطقة ترندة بمدينة عفرين.

وسبق أن أعلنت فرق الدفاع المدني في عفرين عن مقتل 12 مدنيا جلهم أطفال ونساء وبينهم مهجّرون من ريف دمشق، وجرح أكثر من 40 آخرين، جراء انفجار سيارة ملغمة بمنطقة عفرين.

وكانت قوى الشرطة والأمن العام الوطني، بمدينة إعزاز شمال حلب اعتقلت يوم 23 حزيران الفائت امرأتين ترتديان أحزمة ناسفة أثناء ذهابهما إلى مدينة عفرين، دخلتا من معبر "عون الدادات" الفاصل ما بين المناطق المحررة ومناطق سيطرة المليشيات الكردية الانفصالية.