الخميس 2020/07/23

بيدرسون يكشف موعد انعقاد الجلسة الثالثة للجنة الدستورية السورية

قال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، اليوم الخميس، إن الجلسة الثالثة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية ستنعقد في جنيف 24 أغسطس/ آب المقبل.

جاء ذلك خلال جلسة مجلس الأمن المنعقدة حاليا في نيويورك عبر دائرة تلفزيونية، حول تطورات الأوضاع في سوريا.

وتضطلع اللجنة بمهمة إعادة صياغة الدستور السوري، وهي هيئة مكونة من 150 عضوا مقسمين بالتساوي بين المعارضة والنظام ومنظمات المجتمع المدني.

وقال المبعوث الأممي في إفادته خلال الجلسة، إن "الخطط جارية الآن لعقد الجلسة الثالثة للجنة الدستورية السورية بجنيف في 24 أغسطس/آب".

وأعرب عن أمله "أن تُعقد الجلسة في موعدها، وألا تؤجل بسبب ظروف كورونا".

وأشار بيدرسون، إلى أنه "تم تأكيد موعد انعقاد الجلسة مع المشاركين الرئيسيين من ممثلي المعارضة، والنظام".

من جهة أخرى، أبلغ بيدرسون أعضاء مجلس الأمن في إفادته، بـ"حدوث تقدم في التنسيق التركي الروسي بشأن مناطق خفض التصعيد".

وفي 5 مارس/ آذار الماضي، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، اتفاقا لوقف إطلاق النار في إدلب، شمال غربي سوريا.

وجاء توقيع الاتفاق على خلفية المستجدات في إدلب، إثر تصعيد شهدته المنطقة، بلغ ذروته بعد مقتل 33 جنديا تركيا في 27 فبراير/ شباط الماضي، جراء قصف جوي لقوات النظام على منطقة "خفض التصعيد".

وفيما يتعلق بملف المعتقلين والمختطفين والمفقودين لدى نظام الأسد، قال بيدرسون: "هذه قضية حقوق الإنسان، وتتطلب إجراءات مستدامة وذات مغزى".

ووجه المبعوث الأممي "نداءً إلى النظام، وجميع الأطراف السورية الأخرى، لتنفيذ عمليات الإفراج من جانب واحد للمحتجزين والمختطفين".