الأحد 2021/08/01

بيدرسون: ما حدث في درعا يوضح الحاجة لاتفاق وقف إطلاق النار في سوريا

أعرب المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون، عن قلقه من العمليات العسكرية التي تقوم بها قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقال المبعوث الدولي بيدرسون في بيان رسمي السبت، إنه على اتصال نشط مع الأطراف المعنية لضمان وقف العنف، داعياً كافة الأطراف إلى التهدئة.

وأوضح أنه تلقى عدة رسائل من أهالي درعا بعدم رغبتهم في مغادرة منازلهم، مشدداً على ضرورة التمسك بمبدأ حماية المدنيين والقانون الإنساني الدولي، والاهتمام بالبعد الإنساني للوضع في المحافظة.

وختم بيدرسون بالتأكيد على أن التصعيد والتوتر في الجنوب السوري، يوضح حاجة الجميع للاتفاق على وقف إطلاق النار في سوريا، بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وكان موقع "تجمع أحرار حوران" قال إن جلسة التفاوض بين اللجنة المركزية وضباط الأسد، انتهت أمس وسط إصرار النظام على تهجير عدد من المقاتلين من أبناء درعا البلد إلى الشمال السوري، كشرط أساسي لوقف الحملة العسكرية على مدينة درعا، وأعطت مهلة للجنة المركزية للرد حتى صباح اليوم