الأربعاء 2020/07/08

بومبيو يندد بالفيتو الروسي الصيني حول منع إرسال المساعدات لسوريا

ندد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بـ"الفيتو" الروسي الصيني المزدوج في مجلس الأمن حول آلية إرسال المساعدات إلى سوريا.

وقال بومبيو في معرض حديث مطول عن سوريا وإيران والعراق والصين، إن الفيتو الذي نقضت به موسكو وبكين مشروع قرار لتمديد آلية إرسال المساعدات إلى سوريا، يؤدي إلى تفاقم الوضع الإنساني على الأرض، كما أدان سياسة نظام الأسد التي تمنع تدفق تلك المساعدات.

وأمس الثلاثاء، استخدمت روسيا والصين حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن، ضد تمديد آلية إيصال المساعدات الدولية عبر تركيا، إلى نحو 3 ملايين شخص في سوريا.

وصوّت مجلس الأمن، مساء الثلاثاء بتوقيت نيويورك، على مشروع قرار ألماني بلجيكي مشترك، بشأن تمديد آلية إيصال المساعدات الدولية إلى سوريا، عبر معبري "باب السلام" و"باب الهوى" (بتركيا)، لمدة عام كامل.

واعترضت روسيا والصين على تمديد آلية إيصال المساعدات إلى سوريا عبر تركيا، لتبدأ عملية إغلاق البوابتين الحدوديتين أمام مرور قوافل المساعدات الدولية إلى سوريا اعتبارا من 10 يوليو/ تموز الجاري.

وفي 10 يوليو/ الجاري، ينتهي التفويض الحالي الذي تعمل به الآلية، بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2504 الصادر في 11 يناير/ كانون الثاني الماضي.

ونص القرار المعمول به حالياً على إيصال المساعدات عبر معبرين فقط من تركيا، لمدة 6 أشهر، وإغلاق معبري اليعربية بالعراق، والرمثا بالأردن، نزولاً عند رغبة روسيا والصين.

وتطالب الدولتان بأن يكون أي إرسال للمساعدات إلى سوريا بتنسيق مع نظام الأسد حصراً، الأمر الذي يحرم ملايين السوريين من تلك المساعدات في ظل أوضاع معيشية كارثية.