الثلاثاء 2020/03/03

بهتشلي يطالب الجيش التركي بالنزول إلى دمشق وإسقاط النظام في حال فشل السياسة

قال زعيم الحركة القومية التركي "دولت بهتشلي" إن قضية إدلب هي معركة بقاء بالنسبة لتركيا، مشدداً على ضرورة إسقاط الأسد والاقتصاص منه شخصياً، حال فشل المحاولات الدبلوماسية بالتوصل إلى الحل.

وأضاف بهتشلي، بحسب ما ترجمه موقع "الجسر ترك"، أن انسحاب تركيا من إدلب اليوم يعني خسارتها لهاتاي غداً، ووصول الفوضى التي تشهدها سوريا إلى أرض الأناضول.

وتابع قائلاً: "لقد أظهروا هاتاي في الخرائط على أنها مدينة سورية منذ عقود، واليوم ينشرون أخباراً تصفها على أنها مدينة مسروقة، سنقلع الأعين الطامعة بهاتاي، ونقطع كل الأيادي التي تتطاول عليها".

وأردف: "أحذركم، تركيا لا تعرف المزاح، وقضية إدلب بالنسبة لنا هي معركة بقاء ودفاع عن بلادنا، فلا تختبروا صبر تركيا أكثر"، في إشارة إلى نظام الأسد وروسيا.

وختم قائلاً: "إذا نجحت السياسة والمساعي الدبلوماسية فهذا جيد، وإلا على الجيش التركي أن ينزل إلى دمشق، ويضع الشوال (الكيس) برأس الوحش الأسد، وأن يُسقط هذا النظام الدموي القذر".