الآن

“بنك مشترك”.. خطوة إيرانية جديدة لتوسيع نفوذها في سوريا

أعلن مسؤول إيراني نية بلاده إطلاق بنك مشترك مع نظام الأسد، بهدف تسهيل التبادل التجاري بينهما.

وقال رئيس وفد الشركات الإيرانية رضوان كنعان إنه "سيتم خلال أشهر قريبة جداً إطلاق البنك المشترك السوري الإيراني لتسهيل التبادل التجاري"، متحدثاً عن "تطور حاصل" في المفاوضات بخصوصه وأنه يجب أن ينطلق خلال أربعة أشهر.

من جانبه.. قال رئيس اتحاد غرف التجارة السورية غسان القلاع التابعة للنظام إن المصرف المشترك يحتاج فقط لإجراءات بسيطة ومفاوضات نهائية ليعلن انطلاقه فعلياً.

وهيمنت إيران على العديد من القطاعات في سوريا، كان آخرها قطاع الكهرباء حسب ما كشفت وكالة أنباء النظام مطلع الشهر الجاري.

اقرأ أيضاً..إيران تهيمن على قطاع الكهرباء في سوريا

وقالت الوكالة إن النظام وقع اتفاقاً مع إيران حول منظومة الكهرباء وتطوير التجهيزات الكهربائية، مشيرة إلى أن الاتفاقية الجديدة الموقعة تتضمن العمل على إعادة بناء منظومة الكهرباء في سورية وتوطين صناعة التجهيزات الكهربائية فيها كما تشمل إنشاء محطات توليد الكهرباء وشبكات النقل والتوزيع والعمل على إعادة بناء وتقليص التلف في شبكة توزيع الكهرباء في مجالات الهندسة والتشغيل وخدمات الزبائن.

يأتي هذا ضمن مساعي إيران المتواصلة لدعم نظام الأسد على الرغم من العقوبات الدولية المفروضة عليها وعليه، والتي لم تشكل رادعاً لإيران لوقف دعمها للأسد، وحتى ناقلة النفط الإيرانية التي تم احتجازها في جبل طارق قبل أشهر تم إفراغ حمولتها في سوريا بعد أن تم الإفراج عنها بشرط ألا تقوم بتلك الخطوة.