الثلاثاء 2022/03/01

بلومبورغ: السوريون يعرفون ما تتعرض له أوكرانيا من قصف

رأت وكالة "بلومبرغ"، أن النظر إلى ما فعله الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في سوريا، يتيح معرفة ما سيلقيه على أوكرانيا، مشيرة إلى أن "السوابق مرعبة، وقد انتقلت الأسلحة ذاتها إلى مسرح الحرب الروسي الجديد".

وقالت الكاتبة روث بولارد، في مقال نشرته الوكالة الأمريكية: "لأولئك الذين صُدموا من صور المدنيين الأوكرانيين المستهدفين بغارات جوية روسية، لدي كلمة واحدة لكم: سوريا".

وأوضحت أن "حملة القصف العشوائي التي شنتها موسكو في سوريا دعماً لحرب الرئيس بشار الأسد الوحشية ضد شعبه -بما في ذلك الهجمات على المستشفيات والمدارس والأحياء السكنية والأسواق- قتلت آلاف المدنيين"، ولذلك "لا أحد يعرف أفضل من السوريين كيف يبدو العيش تحت قصف المقاتلات الروسية".

ونقل المقال عن المستشارة في "معهد السلام الأمريكي" منى يعقوبيان، أن تكرار تفاصيل المشاركة الروسية في سوريا غير مرجح في أي مكان آخر، إلا أن هناك بالفعل "أوجه تشابه مخيفة في أوكرانيا: الاستخدام العشوائي للقوة، وعدم احترام قانون النزاع المسلح أو القانون الإنساني الدولي، والوحشية ضد المدنيين".

وأشارت يعقوبيان إلى أن بوتين "يرسم أوكرانيا بلغة وجودية، بينما كانت أفعاله في سوريا أكثر انتهازية".

وخلصت الكاتبة إلى أن المجتمع الدولي الذي "خذل السوريين"، يدع التاريخ يتكرر، مرة أخرى.