الثلاثاء 2021/08/31

بلجيكا.. التحقيق مع 10 سوريين بشبهة ارتكاب جرائم حرب

أعلن مكتب المدعي العام الفيدرالي في بلجيكا، أنه يعتزم التحقيق بملفات عشرة لاجئين سوريين على الأقل، للاشتباه بارتكابهم "جرائم حرب" في ظل حكم الأسد.

ونقلت صحيفة "De Morgen" البلجيكية، الاثنين، أن المكتب الفيدرالي سيحقق مع ما لا يقل عن عشرة لاجئين سوريين متهمين بارتكاب جرائم حرب، في ظل حكم النظام .

وقال المدعي العام الاتحادي، إنه في هذه الأثناء رُفعت ما بين "10 و15 قضية ضد أشخاص يقيمون في بلادنا، ويُشتبه بارتكابهم جرائم حرب خلال قتالهم إلى جانب النظام ".

وفتحت قضية المشتبه بهم بعد ورود تقارير عنهم في وسائل الإعلام ومن خلال المفوض العام لشؤون اللاجئين وعديمي الجنسية عندما جاؤوا لإجراء مقابلة طلب اللجوء.

ووفق الصحيفة، فإن القضايا لا تزال ضمن التحقيقات الأولية، مشيرة إلى أن المدعي العام يجمع أولاً أكبر قدر ممكن من المعلومات.

وتم تحويل أحد المشتبه بهم إلى التحقيق القضائي، ومع ذلك، تحدثت الصحيفة عن وجود نقص في المحققين المتخصصين بانتهاكات القانون الدولي.