الأربعاء 2020/09/30

بعد 44 إصابة بمدارس نظام الأسد.. مديرة الصحة المدرسية تحذر من الغياب بحجة الكورونا

قالت مديرة الصحة المدرسية في نظام الأسد هتون طواشي إن عدد الإصابات بفيروس كورونا في المدارس وصل إلى 44 إصابة، وحذرت من أن يكون الوباء حجة للغياب والإجازة المرضية، ما أثار حالة من السخط والسخرية في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت طواشي في تصريحات لصحيفة موالية أن غالبية أعداد الإصابات في مدارس ريف دمشق، مضيفة أن الإصابات بالفايروس توزعت على الشكل التالي: في محافظة طرطوس 4 حالات، السويداء 2، دير الزور 3، حلب 4، حماة 2، حمص 5، القنيطرة 1، دمشق 6، وريف دمشق 17 حالة ولم تسجل أي إصابة حتى الآن في محافظات درعا، اللاذقية، الحسكة، والرقة.

وادّعت "طواشي" الى انه "بناءً على التقارير اليومية الزيادة في أعداد المصابين مقبولة، وغالبية الحالات بأعراض خفيفة جداً لا تتطلب مشفى.

وخلال حديثها إلى الصحيفة الموالية أكدت مديرة الصحة المدرسية أنه لا يتم إجراء مسحة لكل طالب ظهرت عليه الأعراض، بل تحول الحالات المشتبهة إلى فريق الرصد الذي يحدد ضرورة إجراء المسحة أم لا، وفي حال ثبت وجود مسحة إيجابية في أحد الصفوف يتم إجراء عدة مسحات في الصف نفسه للمخالطين الذين ظهرت لديهم أعراض، وأي طالب أو معلم تظهر عليه أعراض إنتانات تنفسية أو ترتفع حرارته، يجب أن يتغيب عن المدرسة حتى تزول الأعراض".

ووجهت تحذيراً لمن يريد أن يحافظ على أولاده أو نفسه من الإصابة بالفيروس بقولها: "نتمنى ألا يكون موضوع فيروس كورونا حجة، أو بابا للإجازات المرضية، لأن الوزارة لديها نقص في الكوادر، ونتمنى من الجميع تحمل مسؤولياته".

من جهتهم.. سخر ناشطون ومواطنون من تصريحات مديرة الصحة المدرسية بنظام الأسد، واعتبروا تصريحاتها بعيدة عن الواقع، ولاسيما مع عدم وجود أي خطوات من قبل وزارة التربية أو الصحة المدرسية بنظام الأسد للحد من انتشار الفيروس.

يشار الى إعلام النظام أكد يوم أمس تسجيل 3 وفيات و٤٦ إصابة جديدة بفيروس كورونا ليصبح عدد الوفيات المعلنة بمناطق النظام إلى 197 والإصابات إلى ٤١٤٨.