الآن

بعد انفجار “شاحنة الموت”.. محاولة تفجير جديدة في مدينة الباب (صور)

أحبطت فرق الهندسة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، محاولة تفجير عبوة ناسفة، وذلك بعد يوم من الانفجار الدامي الذي شهدته المدينة، وأسفر عن وقوع أكثر من 100 مدني بين قتيل وجريح.

وقال مراسل الجسر إن قسم الهندسة التابعة لقوى الشرطة والأمن الوطني العام في مدينة الباب فكك اليوم الأربعاء عبوة معدة للتفجير بالقرب من سوق المازوت على المحلق الشمالي للمدينة.

وكانت مدينة الباب شهدت أمس الثلاثاء تفجيراً بواسطة شاحنة ملغمة، أسفر عن سقوط 19 قتيلاً ونحو 80 مصاباً من المدنيين، وبينهم أطفال ونساء.

وقال مراسل الجسر إن الشاحنة الملغمة انفجرت في مكان مكتظ بالمدنيين قرب جامع عثمان بن عفان خلف كراج الانطلاق.

ولا يزال عدد الضحايا مرشح للانفجار، بسبب وجود الكثير من المدنيين المصابين في حالة حرجة.

وتتهم خلايا تابعة لمليشيات "قسد" الانفصالية بالمسؤولية عن التفجيرات التي تحصل في مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري بالشمال السوري، حيث تم إلقاء القبض على العديد من العناصر التي تعمل لصالح "قسد" وتهدف لإحداث تفجيرات في المحرر.