الآن

بسبب آرائه السياسية ومطالبته بالتغيير..نظام الأسد يفصل موظفاً بالسويداء

أفادت مصادر محلية من محافظة السويداء، بفصل موظف عن العمل بسبب آرائه السياسية ومشاركته باحتجاجات سلمية طالبت بالتغيير.

وقالت شبكة السويداء 24، إن الشاب “ماهر فارس أبو لطيف” تلقى تبليغاً شفوياً بفصله من وظيفته، بمشفى صلخد جنوب السويداء، في الثاني والعشرين من شهر أيلول الماضي، على خلفية آرائه السياسية، ثم تلقى صورة عن القرار يوم الخميس الماضي.

وأوضح الموقع أن القرار صدر من رئاسة "مجلس الوزراء" إلى مديرية صحة السويداء، لمخاطبة وزارة العدل لإجراء المحاكمة، بتهم “التحريض على الدولة، والمشاركة في الاعتصامات، والمشاركة بالمظاهرات التي حدثت في مدينة السويداء في الآونة الأخيرة”.

ولفت الموقع إلى أن "أبو لطيف" موظفاً منذ 12 عاماً، ومثبت بمسابقة لوزارة الصحة فئة ثانية، كمساعد مجاز بإدارة الأعمال.

وفي شهر تموز الفائت أفادت مصادر محلية من محافظة السويداء بفصل نظام الأسد الموظف "حسام جادلله كنعان"عن العمل بعد توجيه اتهامات له بالتحريض على النظام على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك".

وتعاني المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام من تدهور الأوضاع الاقتصادية بسبب انهيار العملة الليرة السورية أمام الدولار وبقية العملات الأجنبية، بالتزامن مع تصاعد الخلافات بين الأذرع الاقتصادية للنظام، وعدم تدخل من النظام لوقف نزيف العملة.